الظروف الإقليمية والمناخية في مازندران

وفقاً لخصائص درجة الحرارة والتساقط المطري وطوبوغرافية المنطقة، هناك نوعان من المناخات في محافظة مازندران: المناخ المعتدل لإقليم بحر قزوين والمناخ الجبلي وتكون المناخات الجبلية بنفسها علی نوعين: المعتدلة والباردة.

1- المناخ المعتدل لإقليم بحر قزوين

يسيطر هذا المناخ علی السهول الغربية والوسطی من المحافظة إلی سفوح ألبرز الشمالية. تتراكم الرطوبة في هذه المناطق بسبب قلة المسافة بين الجبل والبحر بحيث تؤدّي نتائجها إلی غزارة هطول الأمطار والاعتدال في درجة الحرارة.

يصل مُعدِّل هطول الأمطار سنوياً في القطاع الساحلي للمحافظة إلی 977 مليمتراً. يتناقص توزيعه المكاني من الغرب إلی الشرق بينما له وضع منتظم تقريباً من جهة التوزيع الزمني. (الحد الأقصى لهطول الأمطار في الخريف والحد الأدنى في فصل الربيع)

في دراسة منحني درجة الحرارة، يلاحظ أيضاً بأنّ درجة الحرارة معتدلة ونطاق درجة الحرارة محدودة ويرجع سببه إلی الرطوبة النسبية المرتفعة والازدياد في عدد الأيّام المغطاة بالسحاب ويؤدي هذا الوضع إلى الصيف الحار والرطب وإلی الشتاء المعتدل مع الصقيع أحياناً.

2-  أ) المناخ المعتدل الجبلي

 مع الزيادة التدريجية في الارتفاع من الأراضي المنبسطة الممتدة إلی المنحدرات الشمالية لجبال ألبرز والمسافة من البحر، يؤدّي مناخ المحافظة إلی تغيرات خاصة. تسود ظروف المناخ الجبلي المناطق التي يراوح ارتفاعها بين 1500 و3000 متر؛ ومن ميزاتها التخفيف من معدل هطول الأمطار سنوياً والتخفيض من درجة الحرارة شهرياً أيضاً. بالإضافة علی ذلك، تعد الأشتية الباردة مع الصقيع الطويل والأصياف القصيرة، ميزة من ميزات أخر لهذا الإقليم.

2- بـ) المناخ البارد الجبلي:

 في المناطق التي يزيد ارتفاعها 3000متر؛ بما فيها من قلل جبال ألبرز في سفوحها الشمالية، تنخفض درجة الحرارة بشدة ويحدث الصقيع بشكل متتال. في هذه المناطق، يكون التساقط في كثير من الأحيان في شكل تساقط الثلوج التي تتراكم بعضها علی بعض، على مدى فترة طويلة باردة من العام وتستمر حتی منتصف فترة قصيرة ساخنة من العام. في هذه المناطق وفي قلل جبال دماوند، علم كوه وتخته سليمان، تم توفير إيجاد الأنهار الجليدية وتراكم مستمر من الثلوج.

كتلة هوائية مؤثرة في مناخ مازندران

الموقع الجغرافي الخاص لمحافظة مازندران، بوصفها إحدی المحافظات المطلة علی سواحل بحر الخزر (قزوين)، جعل أن تستفيد المحافظة على مدى السنوات، من الآثار المناخية للجيران مثل الأرض الواسعة من سيبيريا، والبحر الأبيض المتوسط وبحر قزوين والهضبة الوسطى من إيران. خلال المواسم المختلفة من العام، يدخل العديد من الكتل الهوائية في المحافظة وأبرزها ما يلي: 

أ) الفترة الباردة من العام

الكتلة الهوائية القطبية القارية التي تدخل في المحافظة بسبب توسيع نظام الضغط العالي في سيبيريا فوق شمال شرق البلاد. تكون هذه الكتلة الهوائية باردة جافة ومع مرورها فوق بحر قزوين وخلال اكتساب الرطوبة والحرارة تصبح غير مستقرة وتسبب هطول الأمطار الغزيرة، وخاصة في فصل الخريف (بسبب زيادة الخلافات في درجة حرارة الماء، ودرجة حرارة الهواء) في المحافظة. ونظراً لإطالة حركة الكتل الهوائية فوق البحر، إنّ غزارة هطول الأمطار في المنطقة الغربية أعلى من مناطق أخرى من المحافظة.

- الكتلة الهوائية القطبية البحرية المعدلة (mP) تنشأ على المحيط الأطلسي وبعد مرورها فوق جنوب أوروبا الشرقية تدخل من جهة البحر الأسود في البحر الأبيض المتوسط ثم تندفع من تركيا ومن الشمال الغربي نحو إيران.

- الكتلة الهوائية الأركتيكية القارية (ca) مع المنشأ الإسكاندنافي  وبعد اجتياز أنحاء أوروبا وفقدان الرطوبة، تستمدّ الرطوبة من البحر الأسود مرة أخری وتندفع عبر تركيا نحو الشريط الشمالي من البلاد.

ب) الفترة الساخنة من العام

- الكتلة الهوائية المدارية البحرية المعدّلة (mt) مع المنشأ الآزورسي (جزيرة آزورس في المحيط الأطلسي) وتدخل في شمال البلاد بعد العبور من البحر الأبيض المتوسط وجنوب أوروبا وقد تجتاح عبر شمال إفريقيا والمملكة العربية السعودية، النواحي الجنوبية والوسطی من إيران وتؤثّر في شمال أيضاً. إنّ الجبهات الناتجة من هذه الكتلة الهوائية، عند الوصول إلى بحر قزوين، فتستمد رطوبتها من هذا البحر وتسبب هطول الأمطار في سواحله الجنوبية. بالإضافة إلى ذلك، خلال الأيام الحارة، حينما تتحرّك التيار النفاث شبه الأستوائي نحو بحر قزوين، تؤثّر الكتلة الهوائية المدارية القارية (ct) شمال البلاد والتي تنشأ في مركز إيران وتتميز بشدة الحرارة والجفاف.

المناخ في محافظة مازندران

1-  استنادا إلى تصنيف هانسن (Hansen) قد وقعت هذه المحافظة في الدائرة المعتدلة الدافئة.

2- استنادا إلی معاملة الاعتدال (Temoenatenus Index) إنّ هذه المحافظة معتدلة جداً بل وفوق الاعتدال. (المراد من معاملة الاعتدال، الحصول علی بعد منطقة ما وقربها إلی منطقة معتدلة)

3- استنادا إلی تصنيف دي مارتن (De Martounne) إنّ المناطق الغربية في مازندران رطبة جداً ومناطقها المركزية رطبة، ومناطقها الشرقية مناخ البحر المتوسط ومناطقها الجبلية شبه رطبة.

4- استنادا إلى تصنيف الدكتور كريمي، الأجزاء الغربية والوسطى لها مناخ رطب مع صيف حار وشتاء بارد قليلا، والمناطق الشرقية شبه رطبة مع صيف حار وشتاء بارد وللمناطق الجبلية في مازندران مناخ رطب مع صيف معتدل والشتاء البارد جداً.

المأخوذة من موقع: "إدارة عامة للتراث الثقافي، والصنائع اليدوية والسياحية في مازندران"